منتدى التربية والتعليم المصرى ( جمال يحيى قطب)
أهلا بك عزيزى الزائر يستوجب عليك التسجيل للمشاركة معنا والدخول فى منتدى التربية والتعليم المصرى (جمال يحيى قطب)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  هام وحصرى للصف الثالث الثانوى تحميل فيلم سجين زندا كامل ومترجم على الميديا فاير 291 ميجا
الإثنين 21 ديسمبر 2015 - 12:24 من طرف محمد الرسول

» اسطوانات المرحلة الابتدائية
السبت 3 أكتوبر 2015 - 0:11 من طرف shaad

» مراجعة الصف الثالث الاعدادى ( ترم 1 ) مراجعة عامة على كل وحدة + مراجعة نهائية فى الجبر وفى الهندسة حسب منهج 2013
الأربعاء 9 سبتمبر 2015 - 0:00 من طرف zeda1012

» شرح منهج الهندسة كاملا للصف الثانى الاعدادى - الترم الاول حسب التعدبل الجديد 2013
السبت 1 أغسطس 2015 - 0:50 من طرف zeda1012

» سلسلة الليالى العشر للمراجعة النهائية للصف الثانى ترم أول
الأربعاء 17 يونيو 2015 - 23:18 من طرف محمد صدقي

» تدريبات وتمارين مهمة في اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي
الأحد 4 يناير 2015 - 20:09 من طرف maya78

» حصرى جميع ملازم الدين المسيحى ترم أول 2013
السبت 3 يناير 2015 - 15:20 من طرف اشرف الكومندا

» برنامج كامل لإدارة شئون الطلاب
الجمعة 26 سبتمبر 2014 - 10:34 من طرف winhodaa

» هام وعاجل ديناميكا للصف الثالث صوت وصورة
الأربعاء 27 أغسطس 2014 - 22:46 من طرف صبحى هبود

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

قذائف الكاتيوشا المنتدى العسكرى العام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قذائف الكاتيوشا المنتدى العسكرى العام

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 14 ديسمبر 2012 - 11:00





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صاروخا روسيا حربيا أزعج الألمان
كثيراً في الحرب العالمية الثانية، للدرجة التي صار اسم "سيمفونية ستالين"
يُطلق من قبل الألمان على زخّات مجموعات الكاتيوشا المتلاحقة التي تنهمر
على جيوشهم ومدنهم!.


وقد حضرت الكاتيوشا بقوة خلال الأيام
الماضية لاستخدامها بصورة مكثفة من قبل حزب الله في قصف مواقع ومدن
إسرائيل، التي لم تتمكن من إيجاد حلّ لهذا النوع من الأسلحة البدائية التي
بدأ عمرها يقترب من 70 سنة.


أجري أول اختبار على هذا النوع من
الصواريخ في روسيا عام 1938، ويبلغ المدى الذي يصل إليه بين 10 و22 كلم،
وبعد تطويره يقول خبراء إن مداه قد يصل إلى 70 كلم، ومن هنا فقد لعب دوراً
هاما في المواجهة الطويلة بين حزب الله وإسرائيل، وكان من الأسباب التي أدت
إلى قيام تفاهم أبريل 1996، ثم إلى الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان عام
2000.


وترجع بداية هذا الصاروخ كما ذكرنا
إلى فترة الحرب العالمية الثانية، فخلال هذه الحرب الكبرى التي خاضها
الاتحاد السوفيتي لتحرير أراضيه ، بدأ إطلاق هذا الاسم المميز على هذا
النوع من قاذفات الصواريخ من طراز بي إم 8، وبي إم 13.


وفي مارس1941 ، تم تنفيذ أول اختبارات
ناجحة لإطلاق قاذفات صواريخ بي إم 13، مما فتح المجال للتوقيع على أول
صفقة لإنتاجها بكميات كبيرة في 21 يونيو من العام نفسه.


وهذا النظام الصاروخي مطور فنيا عن
طراز قياسي سابق له اسم كودي هو "زد آي إس 5" ، إلا أنه لم يكتب له النجاح ،
مما أدى لاختيار طراز مماثل مطور يحمل رقم 6. وفي النهاية ، تم إقرار نظام
بي إم 13 الذي صار بمقدوره إطلاق 16 صاروخا في وقت واحد من الصواريخ عيار
130 ملليمتر.


وكان الكاتيوشا، وهو ما سمي أيضا في
البداية " كيت الصغيرة " ، قاذفة صواريخ تركب على شاحنة ثقيلة تطلق وابلا
يصل إلى 48 صاروخا لمسافة تبلغ نحو أربعة أميال، ورغم مداها القريب بمقاييس
وقتنا الحاضر ، فقد سببت في ذلك الوقت رعبا للألمان

بسبب صوتها المفزع المميز ، وأطلق الألمان على هذا السلاح اسم " أورجن ستالين" أو سيمفونية ستالين!

وكانت وحدات الهاون التابعة للحرس السوفيتي تزود بعدد كبير من هذه القاذفات.

ومثل كل الصواريخ ، يتكون الكاتيوشا
من رأس حربي يحتوي على مادة متفجرة وجسم يتضمن الوقود الذي يوفر الطاقة
لطيران الصاروخ وذيل يوجد به المحرك ، وهو ما يعمل على استقرار الصاروخ
خلال طيرانه، ويمكن إطلاق الصاروخ عن طريق جهاز قاذف يقوم بتشغيله شخص ما
أو حتى عن طريق نظام توقيت مؤجل وهو ما يعني عدم الحاجة إلى وجود أحد بجوار
الصاروخ عند إطلاقه !


والكاتيوشا سلاح يسهل تحريكه من مكان
لآخر ويسهل إخفاؤه ويمكن حمله على ظهر عربة حربية لتسريع نقله لموقع
الإطلاق ثم نقله مرة أخرى بعيدا إلى موقع آخر .


وقد كان صاروخ الكاتيوشا قاعدة لتطوير
صواريخ محلية آخرى بما في ذلك صاروخ "جراد" الروسي الذي يبلغ مداه ما بين
18 و30 كيلومترا وصواريخ إيرانية الصنع ، قيل إن إيران أنتجتها بمساعدة من
كوريا الشمالية والصين طبقا للتقارير الإعلامية ، ومنها "فجر" والتي يعد
أخطرها طراز " فجر-5 " الذي يصل مداه إلى نحو 70 كيلومترا ، ويتم إطلاقه من
منصة متحركة.


ومن الملفت أن هذا السلاح يسبب كابوسا
لإسرائيل أو شيئا أشبه بالعقدة النفسية من سنوات عديدة، وطبقا لما ذكره
على سبيل المثال أمنون برزيلاي في صحيفة "هاارتس" الإسرائيلية في مقال له
قبل ست سنوات فإن إسرائيل تدفع الملايين من اجل ايجاد وسيلة للتغلب على
كابوس قذائف الكاتيوشا اللبنانية .


وكان قد كشف في مقاله هذا عن أن هناك
فريقا في إدارة تطوير الوسائل القتالية في وزارة الدفاع مسئولين عن مشروع
(نيوتيلوس) لتدمير قذائف الكاتيوشا بأشعة الليزر بالتعاون مع شركة أمريكية ،
ولكن تجربة اطلاق هذا الصاروخ الذي كان من المفروض ان تجري خلال مارس عام
2000 أرجئت الى وقت غير معلوم ! ولذلك تغير الجدول الزمني لوصول الشبكة الى
إسرائيل من اجل مواصلة التجارب .


ولكن يلاحظ أنه حتى لو كان هذا
المشروع قد تم بنجاح ، فإنه كان معدا لتدمير صواريخ كانت تطلق من لبنان
بمدى 5 ـ 10 كم.، حيث من المفترض أن تتمكن حزمة اشعة الليزر التي تسير
بسرعة الضوء (300 الف كم في الثانية) من أن تدمر صاروخ الكاتيوشا خلال ثلاث
ثوان والانتقال فورا الى الصاروخ التالي.


وقد اعترف محللون إسرائيليون بأن هذه التقنية تختلف عن الأنظمة التي تتصدى لصواريخ ذات مدى أبعد.

وطبقا للشركة المنتجة ، فإن تكلفة
الحزمة الواحدة تتراوح بين 3000 ـ 4000 دولار ـ وهو يساوي ثمن قذيفة دبابة
واقل بكثير من ثمن الصاروخ المضاد للدبابات الذي يبلغ ثمنه 80 ـ 100 الف
دولار.


ولم يكن رجال المقاومة اللبنانية في
حزب الله هم أول من استخدم هذا النوع من الصواريخ ضد إسرائيل، فقد سبقتهم
بذلك حركة فتح أكثر من مرة، واستهدفت في إحداها الكنيست الإسرائيلي عام
1969 انتقاما لقيام المتطرفين اليهود بحرق المسجد الأقصى، وحينها اعتقلت
إسرائيل عدداً كبيراً من الناشطين الفلسطينيين ودمرت بيوتهم.


ويعتبر صاروخ الكاتيوشا من الأسلحة
الخفيفة التي يسهل استخدامها وإخفاؤها والتحرك بيسر عند إطلاقها، ويمكن
نصبها على قاعدة ثابتة أو حملها على الكتف.


وعلى الرغم من فعاليته المحدودة، غير
أنه يربك الخصم ويحدث البلبلة والرعب، وإلى ذلك فهو رخيص غير مكلف، مما جعل
الثوار ورجال المقاومة يستخدمونه في حركات التحرر، لأن الحصول عليه ليس من
الأمور الصعبة.


ولعلّ الكاتيوشا كان من أكثر الأسلحة
إزعاجاً للجنود الأمريكيين في فيتنام، وهو يشكل حالياً سلاحاً فعالاً بيد
المقاومة العراقية ضد الاحتلال، كما استخدمته المقاومة اللبنانية منذ
نشأتها ضد إسرائيل، وهذه الأخيرة لم تجد حلاً للحدّ من أضراره لبدائيته من
جهة، ولقيام حزب الله بتطويره من جهة أخرى.


ولأنه بعد الحرب العالمية الثانية
وتطور الأسلحة الفتاكة، تحول من حرب الجيوش النظامية ضد بعضها، إلى
المقاومين ضد الاحتلال، فقد أطلق عليه بعض المحللين والخبراء اسم "سلاح
الفقراء".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2836
السٌّمعَة : 58
تاريخ التسجيل : 26/04/2011
العمر : 51

http://gamal33.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى